أنا أؤمن بأنه توجـد عدالة سماويّة, وأن جميع ما يُصيبنا في الحياةِ الدنيا من مُنغصات انَّ هـو الاّ جـزاءٌ وفاق لِما أجترحناه في أدوارنا السابقة من آثـامٍ وشـرور.ولهـذا يجب علينا أن نستقبلَ كلّ مـا يحـلّ بنـا من آلامِ الحياةِ ومآسيها غير مُتبرّمين ولا متذمّرين , بل قانعين بعدالةِ السماء ونُظمها السامية.

Highlighter
أحبُّ الكُتُبَ حبَّ السُكارى للخمر , لكنَّني كلَّما أزددتُ منها شرباً, زادتني صَحوا
ليس مّنْ يكتُبُ للهو كمَن يكتُبُ للحقيقة
الجمالُ والعفّــة فـردوسٌ سماويّ .
لا معنى لحياةِ ألأنسان اذا لم يقم بعملٍ انسانيٍّ جليل .
اعمل الخير , وأعضد المساكين , تحصل على السعادة .
من العارِ أن تموتَ قبل أن تقـوم بأعمالِ الخير نحـو ألأنسانيّة .
الموتُ يقظةٌ جميلة ينشُدها كل مَنْ صَفَتْ نفسه وطَهرت روحه , ويخافها كلّ من ثقُلت أفكاره وزادت أوزاره .
ان أجسامنا الماديّة ستمتدّ اليها يـد ألأقـدار فتحطِّمها , ثمّ تعمل فيها أنامل الدهـر فتتَّغير معالمها , وتجعلها مهزلةً مرذولة . أمّا ألأعمال الصالحة وألأتجاهات النبيلة السّامية , فهي هي التي يتنسَّم ملائكة اللّه عبيرها الخالد .
نأتي إلى هذا العالمِ باكين مُعولين، و نغادره باكين مُعولين! فواهً لك يا عالمَ البكاء والعويل!
جميعنا مُغترٌّ مخدوعٌ ببعضه البعض.
العدلُ كلمة خُرافية مُضحكة.
أمجادُ هذا العالم وهمٌ باطل، و لونٌ حائل، و ظلٌّ زائل.
لا باركَ الله في تلك الساعة التي فتحتُ فيها عينيّ فإذا بي في مكانٍ يطلقون عليه اسم العالم .
أنا غريبٌ في هذا العالم، و كم احنُّ إلى تلك الساعة التي اعود فيها إلى وطني الحقيقيّ.
الحياةُ سفينةٌ عظيمة رائعة تمخرُ في بحرٍ، ماؤه الآثام البشريَّة الطافحة، و امواجه شهواتهم البهيميَّة الطامحة، و شطآنه نهايتهم المؤلمة الصادعة.
كلّنا ذلك الذئبُ المُفترس , يردع غيره عن اتيانِ الموبقاتِ وهو زعيمها وحامل لوائها , المُقوّض لصروح الفضيلة , ورافع أساس بناءِ الرذيلة .
الحياةُ سلسلة اضطراباتٍ وأهوال , والمرءُ يتقلَّب في أعماقها , حتى يأتيه داعي الموت, فيذهب الى المجهولِ الرهيب , وهو يجهلُ موته , كما كان يجهلُ حياته .
من العارِ أن تموتَ قبل أن تقومَ بأعمالِ الخير نحو الانسانيّة .
المالُ ميزان الشرِّ في هذا العالم .
السعادةُ ليست في المال , ولكن في هدوءِ البال .
كلُّ شيءٍ عظيمٍ في النفسِ العظيمة , أمّا في النفسِ الحقيرة فكلُّ شيءٍ حقير .
الرُّوح نسمةٌ يُرسلها الخالق لخلائقه لأجل , ثم تعودُ اليه بعجل .
الرُّوح نفثةٌ الهيَّة تحتلُّ الخلائق , وكل منها للعودة الى خالقها تائق .
الرُّوح سرٌّ الهيٌّ موصَدْ لا يعرفه الاّ خالق الأرواح بارادته , فمنه أتتْ واليه تعود .
أنا أؤمن بأنه توجـد عدالةٌ سماويّة , وأنَّ جميع ما يُصيبنا في الحياةِ الدُّنيا من مُنغِّصاتٍ وأكدارٍ انَّ هـو الاَّ جـزاء وفاق لمِا أجترحناه في أدوارنا السابقة من آثـامٍ وشـرور . ولهـذا يجب علينا أن نستقبل كلَّ مـا يحـلُّ بنـا من آلام الحياة ومآسيها غير م
الحرّيةُ منحة من السماءِ لأبناءِ ألأرض .
الموتُ ملاكُ رحمةٍ سماويّ يعطف على البشر المُتألّمين , وبلمسةٍ سحريّة من أنامله اللطيفة يُنيلهم الهناء العلويّ .
ما أنقى من يتغلّب على ميولِ جسده الوضيع الفاني , ويتبع ما تُريده الرُّوح النقيّة .
ما أبعدَ الطريق التي قطعتها سفينتي دون أن تبلغَ مرفأ السلام ومحطَّ الأماني والأحلام .
الراحة التامّة مفقودة في هذا العالم , وكيفما بحثت عنها فأنت عائدٌ منها بصفقةِ الخاسر المَغبون .
ليس أللّــه مع الظالم بل مع الحقّ.
ان الصديق الحقيقي لا وجود له في هذا العالم الكاذب.
ما أكثر القائلين بالعطف على البائسين وغوث الملهوفين والحنو على القانطين , وما أقلَّ تنفيذهم القول.
يظنُّ بعض ألأنذال ألأدنياء أنّهم يُبيّضون صحائفهم بتسويدِ صحائف الأبرياء , غير عالمين بأنَّ الدوائر ستدور عليهم وتُشهّرهم.
ما أبعدَ الطريق التي قطعتها سفينتي دون أن تبلغَ مرفأ السَّلام ومحطَّ الأماني والأحلام .
رهبة المجهول شقاء للبشرِ الجاهلين للأسرارِ الروحيَّة , وسعادة للذين تكشّفت لهم الحقائق السماويَّة .
الموتُ نهاية كل حيّ , ولكنه فترة انتقال : امّا الى نعيم , وامّا الى جحيم .
الحياةُ خير معلِّمٍ ومُؤدِّب , وخيرَ واقٍ للمرءِ من الأنزلاقِ الى مهاوي الحضيض .
حين تشكُّ بأقربِ المُقرَّبين اليك تبدأ في فهمِ حقائق هذا الكون .
مَنْ يكون ذلك القدّيس الذي لم تخطرُ المرأة في باله ؟ لو وجدَ هذا لشبَّهته بالآلهة .
المرأة هي إله هذه الأرض الواسع السُّلطان. و هي تحملُ بيدها سيفاً قاطعاً لو حاولَ رجالُ الأرض قاطبةً انتزاعه منها لباؤوا بالفشلِ و الخذلان .

قصص وخرافات حكيت حول إسمه
 وبعضهم إعتبره رجلاً خارقاً وآخرون مشعوذاً

الدكتور داهش أو سليم العشّي اسم شغل الناس في الأربعينيّات
أعدم في أذربيجان ثمّ ظهر في بيروت
ليس صحيحاً أنّ داهش كان يستعين بالوسطاء لاستحضار الأرواح

الحدّاد

بعدها تحدّثت زينة الحدّاد وسردت تجربة عاشتها مع الدكتور داهش فقالت : مرّة رأيت أربع شخصيّات وتعجّبت كثيراً لأنّها المرّة الأولى التي أمرّ فيها بتجربة مماثلة . كنت في غرفتي وشاهدت شخصيّتين ترتديان ثياب نوم مختلفة اللون وتتكلّمان مع بعضهما . فلم أتحرّك من سريري لأرى ماذا يحصل . فدقّ جرس المنزل ثلاث مرّات وأنا لم أحرّك ساكناً فإذا بإحدى الشخصيّتين توجّه لي الحديث قائلاً : " ألا تريدين فتح الباب ؟ فهممت واتّجهت الى الباب وفتحته وقبل أن أصل , رأيت في غرفة الطعام شخصيّة ثالثة وأختي تقدّم لها لتأكل . وهي ترتدي بذلة سوداء , فدهشت وأصبت بالذهول . بعدما فتحت الباب ورأيت شخصيّة رابعة تصعد السلالم وهي ترتدي بذلة بنّية اللون مخطّطة ولم أدر بعدها ماذا حصل .

وعن طريقة تعرّفها الى الدكتور داهش قالت : تعرّفت الى د. داهش عندما كانت أختي تضع مولودها عند د. توفيق رزق , وجاء لزيارتنا الشاعر حليم دمّوس شقيق د. داهش وعرض على والدي ا، يعرّفه عليه لأنّه يقوم بأشياء غريبة . وفي اليوم التالي , عرض أبي على والدتي الذهاب بدافع الحشريّة , فذهبا ولحقنا بهما أنا وأختي , وعندما وصلنا فتح لنا د. داهش الباب وكان لديّه زوّار منهم جورج خبصا , يوسف الحاج , حليم دمّوس . فجلسنا أنا وأختي مع أخته وأهلي معه وتعرّضت أنا لمغص شديد وخجلت من طلب فنجان شاي . بعد فترة من الوقت أتت شقيقة الدكتور بفنجاني قهوة للضيوف وقدّمت لي فنجان شاي . من هنا عرفت أنّ هناك شيئاً غريباً وخصوصاً بعدما قال لي الدكتور داهش : هذا فنجان الشاي لك لشفاء وجعك . وبعد خروج الزوّار من عند الدكتور داهش دخلنا مع الباقين .

سئلت : أليس هذا نوعاً من توارد الخواطر و الأفكار؟

أجابت : هذا ليس توارد خواطر إنما ظواهر حقيقية.

سئلت: كيف تطورت هذه العلاقة؟

أجابت: بعدما شاهدنا خوارق مثل رمز يحرق على ورقة على إمضاءاتنا و تحرق ثم تعود مثلما كانت.

سئلت: هل كنت تخضعين لتنويم مغناطيسي؟

أجابت: كلا، الدكتور داهش كانت لديه قوة خارقة لإنجاز هذه الظواهر. ففي زيارتنا الأولى، استحضر تمثال هوميروس أمام يده في منزل الدكتور داهش.

و كذلك في مرة أخرى كان يزورنا النائب و الوزير السابق إدوار نون فأوقع كأساً على الأرض و كسرت قطعاً فما كان من الدكتور داهش إلا أن أعادها مثلما كانت.و هذا ليس وهماً و إنما حقيقة.

و قال السيد موسى معلوف:" جاء الدكتور داهش ليعلن ان هناك وحدة كونية هي وحدة الروح. و فهم الداهشيون الاوائل أن هناك وحدة روحية، و هناك خلود روح و سببية روحية لكل عمل و فكر و نية. و هناك كوكب اسمه " جماليون" مسؤول عن الأرض يسجل جميع اعمال البشر، لذلك كان الدكتور داهش عندما تعقد جلسة روحية تمثله أرواح عظيمة.

و اليوم نحن نصارع دينا بدين و جوهراً  بجوهر و إنما نصارع تقليداً بتقليد و عصبيات بعصبيات لغايات سياسية و أرضية".

 

شكر

بعدما استطرد الداهشي قاسم شكر قائلاً:" كل عائلتي داهشيون و انا مسلم شيعي و اود ان اوضح أن الفرد عندما يصبح داهشياً ينتفي التعصب الطائفي فيقرأ في الإنجيل و التوراة و القرآن."

و عندما أعلن الدكتور داهش عن هذه الفكرة آمن بها آل حداد و عائلات أخرى عريقة. فالدكتور جورج خبصا كان أول طبيب في العالم العربي بالأمراض الجلدية من أتباع الداهشية و الطبيب فريد أبو سليمان كذلك؛ فنبذا كل التعصب الموجود و تركا كل المظاهر البراقة في المجتمع. فالدولة اللبنانية أو بالأحرى الرئيس بشارة الخوري أدان و عائلته هذه المحاولات.

و " الداهشية" هاجرت و امتدت إلى أميركا و مختلف أرجاء العالم( كندا، أوروبا، أوستراليا، العالم الغربي)،

تحت الاسم عينه.

أضاف": لدينا أعياد و صلوات و الدكتور داهش ألّف 150 كتاباً، و أعيادنا هي عيد رأس السنة الداهشية في 21 آذار يوم إطلاق الداهشية إضافة إلى عيد مولد الدكتور داهش في الأول من حزيران حيث نجتمع و نحتفل. و هناك مناسبات أخرى و نحتفل أيضاًَ بأعيادنا الخاصة.

سئل:" متى جرى الاضطهاد؟

أجاب:" حصل الاضطهاد عام 1943 إن الناحية الشخصية هي السبب الرئيسي لاضطهاد الدكتور داهش الذي لم يمتد إلى عهدي الرئيسين كميل شمعون و شارل حلو ولكن الاضطهاد الذي بدأ أيام الرئيس بشارة الخوري و نزعت على أثره جنسية الدكتور داهش اللبنانية التي حاز عليها عام 1922 إثر أول إحصاء و في العام 32 حصل الإحصاء الثاني و عندما فشل الرئيس الخوري في إبعاد آل الحداد عن الدكتور داهش، لم يعد امامه  أي وسيلة سوى أن يصدر مرسوماً عام 1944 حمل الرقم 1822 و الذي أعطى بموجبه الحق لرئيس دوائر النفوس أن يشطب كل شخص يعتبره  غير لبناني، مما يتنافى مع القانون الذي نص على أن الجنسية لا تعطى أو تؤخذ إلا  بموجب قانون قد تقدم محامون بدعوى إلى مجلس الشورى طعناً بهذا المرسوم، و كان على رأس مجلس الشورى في ذلك الوقت وفيق القصار و معه بشارة  طباع عضواً و اخر من آل صباغة و هم الذين نظروا في هذه القضية. و كان مفوض الحكومة فؤاد عمون الذي أصبح أمين عام وزارة الخارجية. ووضع الطباع بصفته المستشار المقرر في القضية المذكورة تقريراً من أدق ما كتب باللغة القانونية و مفاده أن هذا المرسوم باطل و فيه اغتصاب للسلطة لأنه لا يمكن أن يتم نزع جنسية إنسان بموجب مرسوم. فهذا التقرير أثار جنون الرئيس بشارة الخوري. و بعده كان يجب أن يصدر الحكم استناداً لهذا التقرير و لكن مفوض الحكومة حينها فؤاد عمون أجرى مطالعة يقول للطباع فيها أنه يعيد النظر بتقريره و هذه المرة الاولى و الاخيرة التي تحصل في مجلس الشورى اللبناني، فأصدر الطباع تقريراً آخر يقول فيه أنه رغم كون هذا المرسوم فيه اغتصاب للسلطة غلا أن الشخص المعني يجب عليه أن يقيم دعوى أمام المحكمة المدنية ليحتفظ بجنسيته و بالتالي تم رد الدعوى للدكتور داهش بالشكل. و هذا الموضوع خطير جداً و لم يستطع بشارة طباع أن يتراجع.

أما كيف أعيدت الجنسية إلى الدكتور داهش فقد كان الرئيس كميل شمعون" مضطهداً" في عهد بشارة الخوري و من كان يزوره كان الغضب ينزل عليهم بشارة الخوري و أخيه سليم. و قبل أن يتبوأ كميل شمعون رئاسة الجمهورية قصده وفد من الداهشيين و منهم جورج خبصا و حليم دموس و ماري حداد و أعطوه مجموعة من الكتب السوداء التي أصدرها الدكتور داهش 15 كتاباً أسود و 165 منشوراً عن " مفاسد" حكم بشارة الخوري، و أهدوه إياها و طلبوا منه عندما يصير رئيساً للجمهورية إذا وفقه الله أن يعيد جنسية الدكتور داهش و تم لهم ذلك.

و عندما أصبح رئيساً تقدم فؤاد رزق و إدوارد نون في العام 53 بعريضة إلى مجلس الوزراء يطلبان فيها بإعادة الجنسية إلى الدكتور داهش. فأحالها مجلس  الوزراء إلى هيئة القضايا و الجهة المخولة للبت في هذا الموضوع.

و كان لعضو هيئة القضايا  القاضي أنطوان بارود مطالعة تفيد أن هذا المرسوم باطل و يجب أن يلغى وان تعاد الجنسية إلى د. داهش و تم تحويل هذا الكتاب إلى مجلس الوزراء الذي كان اتخذ قراراً في عهد الرئيس بشارة الخوري بنزع الجنسية من الدكتور و إبعاده عن الأراضي اللبنانية . و لهذا السبب قتل في أذربيجان بعد إبعاده عن لبنان إلى سوريا فالحدود لتركية و قتل في الحرب التي كانت سائدة على الحدود بين روسيا و أذربيجان و أعدم.

و هنا في عهد الرئيس شمعون أخذ مجلس الوزراء هذه المذكرة  و أصدر مرسوماً منشوراً في الجريدة الرسمية بتاريخ 1 نيسان 1953 ألغى المرسوم 1842 مرسوم الابعاد و بالتالي أصبح للدكتور داهش الحق في العودة  إلى لبنان.

و بعد إلغاء المرسوم في 6 شباط  1953 أصدر رئيس الحكومة خالد شهاب  قرار بعودة داهش إلى لبنان و رجوعه إلى الأراضي  اللبنانية و كأن شيئاً لم يكن.

و يقول شكر:  في عام 76 ذهب داهش إلى اميركا و نقل كل المتحف الداهشي و اللوحات و الأثاث. و يضم المتحف حوالي 3 آلاف لوحة فنية من القرون السابع و الثامن عشر و التاسع عشر و أسس المتحف في نيويورك و هناك دار الداهشية و المكتبة الداهشية و مجلة تصدر في أميركا باللغتين العربية و الانكليزية و تسمى" صوت داهش" و توزع في جميع أنحاء العالم.

سئل: هل سيعود الدكتور داهش الذي توفي عام 1984 و هل تتوقعون تاريخاً معيناً لعودته؟

فأجاب شكر:" إذا كانت الوفاة لشخصية من شخصيات الدكتور داهش فإنه سيظهر مجدداً.

أما إذا كان الشخص البشري الذي توفي فهذا يعني أنه لن يظهر مجدداً إلا إذا تجسدت شخصياته بأمر روحي. و إذا ظهر سيكون في المظهر نفسه و في أي مكان من العالم.

 

بلطجي

يقول حسن بلطجي أن حبيب نحاس شقيق الصحافي خليل نحاس بعث إلى الرئيس بشارة الخوري يبلغه أنه ستكسر يدك من الكتف إذا وقعت على مرسوم سحب الجنسية من داهش، ووقع على المرسوم  و سقط من السلم و كسر يده.

سئل معلوف: هل داهش كان يستحضر الأرواح و الوسيط زوجتك؟

أجاب:" كلا، فالقوة الروحية التي تحتل داهش هي التي تصنع الغرائب ، و قد حول لي مرة قروشاً إلى ليرات ذهبية إنكليزية و طلب مني أخذ المال قائلاً: صبري حماده و غيره أخذ. و لكنني رفضت. و بعدها انتفض سائلاً ماذا حصل.

و طلب مني وضع الليرات و أن تتحول إلى طبيعتها الأولى. و عندما تحتل الروح الدكتور داهش يتغير وجهه و يصبح وجهاً آخر مضيئاً مشرقاً و بعدما رفضت أخذ المال أكبر في الدكتور داهش هذه البادرة و قال: لقد ترقيت على الصعيد الإنساني.

سئل: هل تعتبرون أنفسكم مبشرين؟

أجاب: نحن رسل للداهشية و نأمل أن نستحق هذه التسمية، و نسعى للتبشير بما نؤمن به. و لا يمارس أحد علينا أي إجبار أو إكراه.

سئل: هل كان داهش يملك اموالاً؟

أجاب: لم يكن بحاجة إلى مال، و قد سئل مرة هل تملك مالاً؟ فأجاب: هل يحتاج إلى المال من يحول القروش إلى ذهب؟

سئل: إلى من آلت تركته؟

أجاب: إلى المؤسسة الداهشية.

سئل: هل كان متزوجاً؟

أجاب: لا، و لكن الداهشية لا تعترض على الزواج. سئل: قيل عنه أنه كان محط أنظار النساء؟

أجاب: هذه النقطة سببها بعض الصحافة في لبنان التي كانت توالي للسلطة. و بالنسبة للدكتور داهش بالذات فكان طاهراً و عفيف النفس و قال لهم:" على الدولة ان تثبت أتعرض للنساء". و كان وزير العدل حينها حبيب أبي شهلا الذي كان قريباًجداً من الرئيس بشارة الخوري و حاولوا الإتيان بيونانية لتشهد ضده أنه اعتدى عليها إلا أن المحقق نديم حرفوش عندما كان يستوجبه و في التحقيق الرسمي سأله هل انت اعتديت على فلانة و لمن هذه الشعرة؟ فأجاب داهش" هذه الشعرة من عند أختك". و تبادلا الشتائم و بحضور المحامي إدوار نون. و تغير شكل الدكتور  و تكلم بنبرة عنيفة فأبقوه محتجزاً حتى الساعة الرابعة ثم أصدروا مذكرة توقيف بحقه و حبسوه بسجن لينفوه خارجاً و لاسترداد مذكرة التوقيف. و هذه الدعاية بخصوص النساء أشيعت عنه أبان حكم بشارة الخوري و ما زالت.

سئل: هل كان د. داهش أو الداهشيون يقومون بأعمال ممنوعة؟

أجاب: قطعياً بتاتاً. و بخصوص هذا الموضوع . حاول بشارة الخوري استصدار قانون سمي"قانون داهش" لمنع تحضير الأرواح كأن الأرواح تخضع لإرادة البشر و لم يعرض على الهيئة العامة بمجلس النواب.

 

طقوس الداهشية

 و يضيف بلطجي:" حتى الآن ليس هناك من شعائر احتفالية  فأنا كداهشي إذهب إلى الخارج لعقد زواج مدني لأنني لا أؤمن بزواج كنسي كما يؤمن الداهشي بالطلاق. و ليس هناك من موضوع محدد. ونتبع تعاليم الدكتور في الزواج وفقاً للأنظمة المدنية".

و قال شكر: في الأعوام 44 و 45 و 46 كانت الدولة تدفع أموالاً إلى بعض الصحافيين ليكتبوا ضد داهش و منع نشر ردود الداهشيين، مما اضطر الدكتور داهش لأن يصدر كتباً سوداء ضد بشارة الخوري و التي كانت احد أسباب سقوطه عام 1952 من الحكم. و هذه الشائعة هي التي بقيت و استمرت في ذهن الناس.

و الكتب السوداء هي رد على الاتهامات الموجهة ضد الدكتور داهش(120- 130 كتاباً) و سميت سوداء لما تضمنته من مخالفات و صفقات حصلت أبان حكم الرئيس بشارة الخوري و صدرت جميعها في عهد الرئيس بشارة الخوري  و كانت توزع سراً في الليل، و بعد سقوطه لم يتم إصدار أي كتاب.

 

الجلسة الروحية

ورداً على سؤال قال موسى معلوف: تعقد الجلسة الروحية في ضوء النهار و هناك تحضير لها مسبق يتم بحرق رمز مقدس و يطلب انعقاد الجلسة الروحية لمساعدة الطالب خلال شهر. و إذا استجيب يدعوه للحضور و ليس في الجلسة الروحية طلب مادي وإنما يطلب شيء يساعده روحياً ليرتقي و يفهم المعرفة و يطلع على الحقائق. و هناك بعض الأشخاص يطلبون بعض الأشياء المادية كالسيدة بلطجي التي  كانت أضاعت مصاغها، و في جلسة روحية بحضور 20 شخصاً ظهر الخاتم في يدها.

 هذه الروح التي تحتل بناء لطلب اكيد من الدكتور هي التي تقوم بهذه الظاهرات الروحية مثلما تبعث برسائل روحية إلى الداهشيين. و كان الدكتور داهش يلجأ الى تحطيم كبريائنا ليفهمنا أننا كلنا سواسية و يدعونا إلى التواضع و التسامح.

سئل: لماذا لا يعرف الجيل الجديد شيئاً عن داهش و الداهشيين؟

أجاب: هناك قسم من الذنب نتحمله نحن فيما يتحمل القسم الآخر الاعلاميون الذين يستدعوننا ثم يضعون لنا لاحقاً العراقيل.

الرسالة الصحيحة ليست بحاجة إلى إعلام فالسيد المسيح و النبي محمد لم تكن بحوزتهما انترنيت أو وسائل إعلام و انتشرت رسالتهما.

و أشار إلى علاقة داهش بجبران لافتاً إلى التشابه في النبي و صورة داهش فجبران تناول كتاب" السيالات" ( القوى الروحية) و مهد للرسالة الداهشية. و اليوم، أكثر من قبل، كل موضوع داهشي ممنوع أن يظهر في الوسائل الإعلامية لأن مجتمعنا مبني على التعصب و الداهشية تحارب التعصب. و أكد الحضور رفضهم للظهور في برامج متعددة تتناول السحر و المندل و الشعوذة  على بعض المحطات التلفزيونية و محاربتهم لهذه الامور.و أنكر الداهشيون ما قيل عن الدكتور داهش أنه كان يذهب إلى المزين و يترك رأسه هناك أو ذقنه التي تحلق و تنبت مباشرة. و أكدوا ظهور الفاكهة في غير موسمها و فاكهة غريبة.

و سمّى بلطجي عدداً من خروقات الدكتور داهش و كيف أظهر زجاجة عطر عندما ضرب بزجاج السيارة و أخفى قطعة كرتون. فطلب من بلطجي أن يذهب إلى موعده و يعود إلى عيادة الدكتور فريد أبو سليمان فنزل و قال لي خذ الورقة و اقرأ ما حصل معك و عدنا إلى البيت لنقيم صلاة شكر، و لكن لم اجد الورقة بل الكرتونة في يدي إذ أنها تحولت إلى سيال روحي أنقذنا من الحادث الذي كنا سنتعرض له.

و الشعار نجمة بناء لتعليمات روحية بأن توحي بأن ترفع الصلاة بواسطة الرمز المذكور.

خلاصة الداهشية : وعي الذات على حقائق حملها" المرسل" لأشخاص استحقوها إذ لا يمكن للجميع فهم العوالم الروحية و الحقائق إذ لا يستحقها إلا إذا جاء بتقمصات عديدة و حسن نفسه.

سئل: هل تعرضتم للاضطهاد بعد موت داهش؟

أجاب: لا، لأنه ليس لدينا إي أهداف مادية. هدفنا أن ننفتح على العالم وننشر الداهشية إذ لا نستطيع حالياً إلا ضمن حيز بسيط القيام بذلك لأنهم لا يصدقون أنه تأتينا رسائل روحية و نحن لا نصطدم مع الكنيسة و نطلب من رجال الدين أن يبقوا على إيمانهم فنحن نؤمن بوحدة الاديان ، و حرام مثلاً، تعذيب عظام الإنسان لأن السيال يبقى يتعذب، لذا نؤمن بأن الحرق أفضل.

و سيالات الفلسطينيين و اليهود منذ أيام داود ما زالت تتصارع  فصراع الجميع على التراب، و الأرض فانية و تتغير من دور إلى دور. فلماذا لا تعيشون بسلام بدلاً من الصراع؟

داهش كان يشفي من الأمراض كما أشار إلى حقائق الداهشية في أسسها و قيمها هي:

  1. وجود الروح و خلودها.
  2. السيالات الروحية و هي نسيج الكون و قوام كائناته،( فكل سيال يتعاقب لحاله) و يتقمص ويصارع ليرتقي. و نحن نعي انا سندفع كل الرذائل فأنا أحاسب نفسي و أرتقي ( المحاكمة الذاتية هي العقوبة الحقيقية).
  3. السببية الروحية و الجزاء العادل فكل عمل أقوم به  له جزاءه.
  4. التقمص.
  5. وحدة الأديان الجوهرية و لم نتصل بالأديان الأخرى الموجودة خارج لبنان و نحن لا تترقب من الماسونية  التي لديها أهداف سياسية أخرى.
  6. و داهش كان زاهداً و بسيطاً و من يدير المؤسسة الداهشية في اميركا هم الذين يشرفون على كل شيء تبعاً لوصاية الدكتور داهش و المنزل باسم زينة الحداد فهو عاش عندهم.
  7. و يبقى لغز الدكتور داهش مثار جدل و يحتمل تأويلاً و تفسيرات عدة إلا أن أتباعه الموجودين في لبنان و الخارج يحلمون بعودته إليهم فهو بالنسبة إليهم نبيهم و للآخرين هو شخص استعان بالسحر و الشعوذة للقيام بمعجزات فلكل رأيه و حكمه الخاص في هذا الشأن.

 

صلاة داهش

يا أبي و أبا البرايا ارحم ضعفنا الموروث

شدد قلوبنا كي نؤمن بقدرتك و نحدث بعجائبك

اغرس في أعماقنا بذور الحب و الشفقة و الرحمة و الحنان

أبعد عنا التجارب التي تريد غوايتنا و إسقاطنا في دياجير الخطايا

سدد خطواتنا في طريق الحق و النور و اليقين

أبعد عنا الأفكار الدنيئة و لا تدعها تقرب منا

أنت خالق البرايا و ما فيها ، فرحمتك و حنانك

يسعان كل الكائنات معلومها و مجهولها.

أشفق علينا يا الله، و لا تحاسبنا مثلما نستحق فنهلك.

لا تدع الطمع يستولي علينا فيجرفنا بتياره الرهيب.

دع القناعة تحتل ارواحنا فلا نطلب سوى القوت فنمجدك

أبعد عنا الأشرار و الهازئين بكلام الله ، أنر بصائرهم

طهر أرواح الخطأة، و ارسل لهم قبساً من انوارك الإلهية

فيخشعوا لعظمتك

أقلنا من العثرات الرهيبة،

 و اشمل الجميع بعين عنايتك الساهرة.

أيها الأب العطوف!

كل من ألقى اتكاله عليك ، و عمل بوصاياك ،

و ضحى من أجل اسمك ، و احتقر رغباته الأرضية،

و نبذ الدنيويات ، و عطف على البؤساء و بشر بعجائبك،

و آمن بنبيك الحبيب الهادي

فله السعادة و السماء و النور و السناء،

هنالك حيث الضياء و البهاء، إذا يخلد مع الخالدين

 و يتنعم بانوارك الوضاءة حتى أبد الآبدين.

آمين.

13 آب 1943

1- الدكتور داهش،"ابتهالات خشوعية" ( دار النار و النور للطباعة و النشر و التوزيع، بيروت 1983)ص 86.

 

أقوال الصحف Back to

Developed by WARM Studios        Copyright 2017 This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.nfo All Right Reseved This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.