أنا أؤمن بأنه توجـد عدالة سماويّة, وأن جميع ما يُصيبنا في الحياةِ الدنيا من مُنغصات انَّ هـو الاّ جـزاءٌ وفاق لِما أجترحناه في أدوارنا السابقة من آثـامٍ وشـرور.ولهـذا يجب علينا أن نستقبلَ كلّ مـا يحـلّ بنـا من آلامِ الحياةِ ومآسيها غير مُتبرّمين ولا متذمّرين , بل قانعين بعدالةِ السماء ونُظمها السامية.

Highlighter
أحبُّ الكُتُبَ حبَّ السُكارى للخمر , لكنَّني كلَّما أزددتُ منها شرباً, زادتني صَحوا
ليس مّنْ يكتُبُ للهو كمَن يكتُبُ للحقيقة
الجمالُ والعفّــة فـردوسٌ سماويّ .
لا معنى لحياةِ ألأنسان اذا لم يقم بعملٍ انسانيٍّ جليل .
اعمل الخير , وأعضد المساكين , تحصل على السعادة .
من العارِ أن تموتَ قبل أن تقـوم بأعمالِ الخير نحـو ألأنسانيّة .
الموتُ يقظةٌ جميلة ينشُدها كل مَنْ صَفَتْ نفسه وطَهرت روحه , ويخافها كلّ من ثقُلت أفكاره وزادت أوزاره .
ان أجسامنا الماديّة ستمتدّ اليها يـد ألأقـدار فتحطِّمها , ثمّ تعمل فيها أنامل الدهـر فتتَّغير معالمها , وتجعلها مهزلةً مرذولة . أمّا ألأعمال الصالحة وألأتجاهات النبيلة السّامية , فهي هي التي يتنسَّم ملائكة اللّه عبيرها الخالد .
نأتي إلى هذا العالمِ باكين مُعولين، و نغادره باكين مُعولين! فواهً لك يا عالمَ البكاء والعويل!
جميعنا مُغترٌّ مخدوعٌ ببعضه البعض.
العدلُ كلمة خُرافية مُضحكة.
أمجادُ هذا العالم وهمٌ باطل، و لونٌ حائل، و ظلٌّ زائل.
لا باركَ الله في تلك الساعة التي فتحتُ فيها عينيّ فإذا بي في مكانٍ يطلقون عليه اسم العالم .
أنا غريبٌ في هذا العالم، و كم احنُّ إلى تلك الساعة التي اعود فيها إلى وطني الحقيقيّ.
الحياةُ سفينةٌ عظيمة رائعة تمخرُ في بحرٍ، ماؤه الآثام البشريَّة الطافحة، و امواجه شهواتهم البهيميَّة الطامحة، و شطآنه نهايتهم المؤلمة الصادعة.
كلّنا ذلك الذئبُ المُفترس , يردع غيره عن اتيانِ الموبقاتِ وهو زعيمها وحامل لوائها , المُقوّض لصروح الفضيلة , ورافع أساس بناءِ الرذيلة .
الحياةُ سلسلة اضطراباتٍ وأهوال , والمرءُ يتقلَّب في أعماقها , حتى يأتيه داعي الموت, فيذهب الى المجهولِ الرهيب , وهو يجهلُ موته , كما كان يجهلُ حياته .
من العارِ أن تموتَ قبل أن تقومَ بأعمالِ الخير نحو الانسانيّة .
المالُ ميزان الشرِّ في هذا العالم .
السعادةُ ليست في المال , ولكن في هدوءِ البال .
كلُّ شيءٍ عظيمٍ في النفسِ العظيمة , أمّا في النفسِ الحقيرة فكلُّ شيءٍ حقير .
الرُّوح نسمةٌ يُرسلها الخالق لخلائقه لأجل , ثم تعودُ اليه بعجل .
الرُّوح نفثةٌ الهيَّة تحتلُّ الخلائق , وكل منها للعودة الى خالقها تائق .
الرُّوح سرٌّ الهيٌّ موصَدْ لا يعرفه الاّ خالق الأرواح بارادته , فمنه أتتْ واليه تعود .
أنا أؤمن بأنه توجـد عدالةٌ سماويّة , وأنَّ جميع ما يُصيبنا في الحياةِ الدُّنيا من مُنغِّصاتٍ وأكدارٍ انَّ هـو الاَّ جـزاء وفاق لمِا أجترحناه في أدوارنا السابقة من آثـامٍ وشـرور . ولهـذا يجب علينا أن نستقبل كلَّ مـا يحـلُّ بنـا من آلام الحياة ومآسيها غير م
الحرّيةُ منحة من السماءِ لأبناءِ ألأرض .
الموتُ ملاكُ رحمةٍ سماويّ يعطف على البشر المُتألّمين , وبلمسةٍ سحريّة من أنامله اللطيفة يُنيلهم الهناء العلويّ .
ما أنقى من يتغلّب على ميولِ جسده الوضيع الفاني , ويتبع ما تُريده الرُّوح النقيّة .
ما أبعدَ الطريق التي قطعتها سفينتي دون أن تبلغَ مرفأ السلام ومحطَّ الأماني والأحلام .
الراحة التامّة مفقودة في هذا العالم , وكيفما بحثت عنها فأنت عائدٌ منها بصفقةِ الخاسر المَغبون .
ليس أللّــه مع الظالم بل مع الحقّ.
ان الصديق الحقيقي لا وجود له في هذا العالم الكاذب.
ما أكثر القائلين بالعطف على البائسين وغوث الملهوفين والحنو على القانطين , وما أقلَّ تنفيذهم القول.
يظنُّ بعض ألأنذال ألأدنياء أنّهم يُبيّضون صحائفهم بتسويدِ صحائف الأبرياء , غير عالمين بأنَّ الدوائر ستدور عليهم وتُشهّرهم.
ما أبعدَ الطريق التي قطعتها سفينتي دون أن تبلغَ مرفأ السَّلام ومحطَّ الأماني والأحلام .
رهبة المجهول شقاء للبشرِ الجاهلين للأسرارِ الروحيَّة , وسعادة للذين تكشّفت لهم الحقائق السماويَّة .
الموتُ نهاية كل حيّ , ولكنه فترة انتقال : امّا الى نعيم , وامّا الى جحيم .
الحياةُ خير معلِّمٍ ومُؤدِّب , وخيرَ واقٍ للمرءِ من الأنزلاقِ الى مهاوي الحضيض .
حين تشكُّ بأقربِ المُقرَّبين اليك تبدأ في فهمِ حقائق هذا الكون .
مَنْ يكون ذلك القدّيس الذي لم تخطرُ المرأة في باله ؟ لو وجدَ هذا لشبَّهته بالآلهة .
المرأة هي إله هذه الأرض الواسع السُّلطان. و هي تحملُ بيدها سيفاً قاطعاً لو حاولَ رجالُ الأرض قاطبةً انتزاعه منها لباؤوا بالفشلِ و الخذلان .

حديث مع والدة الفتاة ماجدا حداد
الأم تقول: انتحار ابنتي فعل إيمان
هل لداهش صلة بالنبي اليشع

 و نشرت جريدة " الدنيا" البيروتية بتاريخ 16 شباط 1945 ما يلي:

 

السيدة ماري حداد أديبة و رسامة. و مؤلفاتها الإفرنسية و رسومها الزيتية معروفة، و منزلها في بيروت عبارة عن متحف أثرية مختلفة و مجموعة نفيسة من صورها النادرة.

و منذ عامين و نيف اعتنقت مع زوجها و أسرتها المذهب الداهشي بعد أن شهدت من الظاهرات الروحية و الخوارق الداهشية ما دفعها إلى تأليف كتاب فرنسي فريد في بابه و في أسلوبه دعته: ( كيف عرفت الدكتور داهش) أو ( وثائق تتكلم!...)

و على أثر الفاجعة التي أصابتها بفقد كريمتها ( ماجدا) عادت إلى تدوين مذكراتها في خلواتها.

و إلى قراء ( الدنيا) ترجمة مقالتها الفرنسية قالت:

أجمعت آراء المفكرين من الناس أن في الحياة أسراراً عظيمة و مفاجآت كثيرة.

غير أن تلك الأمور الغربية تعد لا شيء إزاء العجائب الحقيقية التي شهدناها بالأمس، و نشاهدها اليوم و غداً و إلى ما شاء الله.

س: من هو الدكتور داهش؟

ج: هو رجل يحيا بروح عجيبة فائقة حد البشر. فلندرسه. إنه في حياته المثل الطاهر للمبادئ الانجيلية.

إن الأشخاص الأكثر ثقافة ينحنون أمام مؤلفاته العبقرية التي تتجاوز التسعين مؤلفاً، و التي هي مفخرة اللغة العربية بشهادة من طالعوها.

 

في عجائبه؟

 هنا اتكلم كشاهدة عيان عن شفاء أمراض متنوعة. جراح دامية تلتئم بلحظة خاطفة بلمسة روحية. نقل أشياء بسرعة الفكر من بلاد إلى بلاد. أوراق محروقة منذ سنوات لي و لسواي عادت بواسطة الدكتور داهش و هي لا تزال عندي. يأمر عناصر الطبيعة بجلسة روحية فتعطيعه

: إنزل صاعقة بأمر منه، و الشتاء أطاعه، و كذلك الهواء... حول الماء إلى خمر أمام أفراد و جماعات. و كل ذلك شاهدته بأم عيني و لمسته بيدي و سمعته بأذني. أما مذهبه فهو الإخاء، المحبة، العدل، طهارة القلب و طهارة الحياة.

إما عائلة الدكتور داهش فأصلها من (أدن) الواقعة في بلاد ما بين النهرين و اسم العائلة الأصلي ( أليشي) نسبة إلى النبي (اليشع) الذي ظهر في عهد (إيليا النبي). فحرفت كلمة أليشي في بلادنا مع الأيام إلى ( العشي) و دعي( سليم موسى العشي)، ثم الدكتور داهش.

و عاش والداه بكل بساطة ووداعة مع عائلته، و توفي في لبنان، وولده الوحيد(الدكتور داهش) في الحادية عشرة من عمره. و نشأ مع والدته و شقيقاته في حي المصيطبة. و منذ ولادته رافقته العجائب...

منذ عامين سمعنا عن الدكتور داهش من أحد أصدقائنا، و الأمور التي أخبرنا عنها أدهشتنا.

فقلنا في أنفسنا: أترى صديقنا يخترع ما يقول؟

ظننا ذلك لأن الي رواه يكاد لا يصدق...

و لكننا أحببنا أن ندرس المسألة بأنفسنا...

و حدث أننا كنا ذات يوم في مستشفى الدكتور رزق، فأحببنا أن نزور الدكتور داهش في منزله القريب من المستشفى. نظرنا إليه، فإذا هيئته ليس فيها شيء غير اعتيادي. و لكن الملاحظ الدقيق تستوقفه نظراته العميقة.

أما كلمات أحاديثه القليلة فتدفعك إلى الانتباه...هي بسيطة صافية، و لا تنطق إلا بالحقيقة.

 *  *  *

 و يوم زرناه كان عنده الدكتور جورج خبصا، طبيب الأمراض الجلدية، فطرحت عليه بعض الأسئلة، فأراح أفكاري بحجته المتينة و ذكائه. و أصبحت أعتبر كل شيء عن الدكتور داهش صحيحاً لأن للدكتور خبصا نظرات صائبة، و هو شاهد عيان، و ملاحظ نقاد...

و جميع ما سمعناه بعد تلك الزيارة يستدعي فضولية المفكرين. طلبنا أن نحضر جلسة روحية فوعدنا بذلك.

فبواسطة الدكتور داهش كنا باتصال مع عوالم غير عالمنا الأرضيّ. و الأرواح التي تحتل جسمه تعطينا براهين دامغة عن حقيقتها لقيامها بمعجزات لا يستطيع الفكر البشري تحليلها و تعليلها. مثلاً:

جعل الشيء الواحد اثنين كالكتب و المزهريات و المرايا و غيرها، و بقاؤها لدينا. كذلك تكثير الخبز و الفاكهة، و نقل أشياء تخصنا ونعرفها جيدا من مكان الى مكان بسرعة غريبة ... كل شخص منّا مؤلف من سيالات مختلفة . البعض منها علويّ والبعض الآخر سفلي . ومن هنا إجتماع الرفيع والدنيء في الجسم الواحد .

إنّ الاكتشافات المعطاة بالجلسات الروحية أفهمتنا حقيقة أصلنا وذكرتنا بما قاله الشاعر فكتور هيجو : " الانسان إله ساقط يتذكر السماوات "

وماذا نقول عن الأرض ؟

إنّ أرضنا جزء من الكل ، من هذه اللانهاية . وهي ليست منفصلة عن ذلك الكل . وقالبها الذي نعرفه نشأمنذ ملايين من السنين . وتمّت لها أدوار عديدة منذ تكوينها . وما دور آدم إلا أحد تلك الأدوار المتعاقبة . وللحياة الروحانية أشكال لا تعد ولا تحصى . وهناك ( التقمص ) ، فهو حقيقة راهنة ، وهي تعمل على هذه الأرض كما في غيرها من العوالم . وهي تسمى حسب غصطلاحنا درجات سماوية أو دركات جهنمية .

وقد جاء في الكتاب المقدس : " عند أبي منازل كثيرة " . ومن شاء فليراجع الفصل الحادي عشر من إنجيل متّى حيث يقول : " الأن جميع الأنبياء والناموس تنبأوا إلى يوحنا . وإن أردتم أن تقبلوا فهو إيليا المزمع أن يأتي " . وكذلك في الفصل السابع عشر من الانجيل نفسه ما يثبت لنا التقمص أيضا حيث يقول :

" وسأله التلاميذ أن إيليا ينبغي أن يأتي أولا ... فأجابهم : إنّ إيليا قد جاء ولكنهم لم يعرفوه ، بل صنعوا به ما أرادوا .. حينءذ فهم التلاميذ أنه قال لهم عن يوحنا المعمدان "

إنّ الحياة على هذه الأرض هي دور تجربة ، وجميع الاديان متفقة على ذلك . لقد جئنا مرارا الى هذه الحياة ونحن موجودون منذ الأزل .

كيف نفسر التقمص بشريا ؟

إنّ الروح تشبه مجرى الكهرباء .

فالنور هو الروح . والمصباح الذي ينكسر ويستبدل هو الجسد .

ولو لم يكن هناك تقمص ، فكيف نستطيع أن نفسر العدل الالهي ؟

  

الانتحار عمل إيمان

 س : ماذا تقولون عن الانتحار بصورة إجمالية ؟

ج : لا شك أن الانتحار ممنوع ..

أما بخصوص ابنتي فان موتها هو " فعل ايمان " ، واحتجاج صارخ على الظلم البشري ...

فالانتحارات إذن متنوعة لا يشبه بعضها بعضا . لقد ماتت إبنتي زاهدة بأعراض الارض الفانية الغير الأبدية . لهذا السبب وضعنا لها هذه العبارة السامية من كلمات مؤسس المذهب الداهشي : " أنا ظلّ سرعان ما يطوف في وادي الحياة ويتلاشى . والموت يقظة فتانة يحن اليها كل من صفت نفسه وسمت روحه ويخافها من كثفت أفكاره وكثرت أوزاره "! ..

وما كادت ابنتي تتوفى حتى بدأ الناس يتكلمون عن قيامتها باستهزاء أو غير استهزاء حسب معرفتهم بالدكتور داهش أو جهلهم له . ولكننا نحن الداهشيين نعتبر ( القيامة ) كمسالة بسيطة عندنا . لأنّ الحوادث لا تتم لكل إنسان إلا في اوقاتها المعينة منذ الأزل . ونحن نستد بذلك على النبؤات التي عرفناها وتمّت في حينها تماما .

فيوم توقيف الدكتور داهش ، مثلا ، كنّا عالمين في جلسة روحية سابقة بما سيتم . وهناك شهود على كلامنا هذا . ومن يريد أسماء أولئك الشهود تعطى له .

ماري حدّاد

أقوال الصحف Back to

Developed by WARM Studios        Copyright 2016 This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it. All Right Reseved This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.