أنا أؤمن بأنه توجـد عدالة سماويّة, وأن جميع ما يُصيبنا في الحياةِ الدنيا من مُنغصات انَّ هـو الاّ جـزاءٌ وفاق لِما أجترحناه في أدوارنا السابقة من آثـامٍ وشـرور.ولهـذا يجب علينا أن نستقبلَ كلّ مـا يحـلّ بنـا من آلامِ الحياةِ ومآسيها غير مُتبرّمين ولا متذمّرين , بل قانعين بعدالةِ السماء ونُظمها السامية.

Highlighter
أحبُّ الكُتُبَ حبَّ السُكارى للخمر , لكنَّني كلَّما أزددتُ منها شرباً, زادتني صَحوا
ليس مّنْ يكتُبُ للهو كمَن يكتُبُ للحقيقة
الجمالُ والعفّــة فـردوسٌ سماويّ .
لا معنى لحياةِ ألأنسان اذا لم يقم بعملٍ انسانيٍّ جليل .
اعمل الخير , وأعضد المساكين , تحصل على السعادة .
من العارِ أن تموتَ قبل أن تقـوم بأعمالِ الخير نحـو ألأنسانيّة .
الموتُ يقظةٌ جميلة ينشُدها كل مَنْ صَفَتْ نفسه وطَهرت روحه , ويخافها كلّ من ثقُلت أفكاره وزادت أوزاره .
ان أجسامنا الماديّة ستمتدّ اليها يـد ألأقـدار فتحطِّمها , ثمّ تعمل فيها أنامل الدهـر فتتَّغير معالمها , وتجعلها مهزلةً مرذولة . أمّا ألأعمال الصالحة وألأتجاهات النبيلة السّامية , فهي هي التي يتنسَّم ملائكة اللّه عبيرها الخالد .
نأتي إلى هذا العالمِ باكين مُعولين، و نغادره باكين مُعولين! فواهً لك يا عالمَ البكاء والعويل!
جميعنا مُغترٌّ مخدوعٌ ببعضه البعض.
العدلُ كلمة خُرافية مُضحكة.
أمجادُ هذا العالم وهمٌ باطل، و لونٌ حائل، و ظلٌّ زائل.
لا باركَ الله في تلك الساعة التي فتحتُ فيها عينيّ فإذا بي في مكانٍ يطلقون عليه اسم العالم .
أنا غريبٌ في هذا العالم، و كم احنُّ إلى تلك الساعة التي اعود فيها إلى وطني الحقيقيّ.
الحياةُ سفينةٌ عظيمة رائعة تمخرُ في بحرٍ، ماؤه الآثام البشريَّة الطافحة، و امواجه شهواتهم البهيميَّة الطامحة، و شطآنه نهايتهم المؤلمة الصادعة.
كلّنا ذلك الذئبُ المُفترس , يردع غيره عن اتيانِ الموبقاتِ وهو زعيمها وحامل لوائها , المُقوّض لصروح الفضيلة , ورافع أساس بناءِ الرذيلة .
الحياةُ سلسلة اضطراباتٍ وأهوال , والمرءُ يتقلَّب في أعماقها , حتى يأتيه داعي الموت, فيذهب الى المجهولِ الرهيب , وهو يجهلُ موته , كما كان يجهلُ حياته .
من العارِ أن تموتَ قبل أن تقومَ بأعمالِ الخير نحو الانسانيّة .
المالُ ميزان الشرِّ في هذا العالم .
السعادةُ ليست في المال , ولكن في هدوءِ البال .
كلُّ شيءٍ عظيمٍ في النفسِ العظيمة , أمّا في النفسِ الحقيرة فكلُّ شيءٍ حقير .
الرُّوح نسمةٌ يُرسلها الخالق لخلائقه لأجل , ثم تعودُ اليه بعجل .
الرُّوح نفثةٌ الهيَّة تحتلُّ الخلائق , وكل منها للعودة الى خالقها تائق .
الرُّوح سرٌّ الهيٌّ موصَدْ لا يعرفه الاّ خالق الأرواح بارادته , فمنه أتتْ واليه تعود .
أنا أؤمن بأنه توجـد عدالةٌ سماويّة , وأنَّ جميع ما يُصيبنا في الحياةِ الدُّنيا من مُنغِّصاتٍ وأكدارٍ انَّ هـو الاَّ جـزاء وفاق لمِا أجترحناه في أدوارنا السابقة من آثـامٍ وشـرور . ولهـذا يجب علينا أن نستقبل كلَّ مـا يحـلُّ بنـا من آلام الحياة ومآسيها غير م
الحرّيةُ منحة من السماءِ لأبناءِ ألأرض .
الموتُ ملاكُ رحمةٍ سماويّ يعطف على البشر المُتألّمين , وبلمسةٍ سحريّة من أنامله اللطيفة يُنيلهم الهناء العلويّ .
ما أنقى من يتغلّب على ميولِ جسده الوضيع الفاني , ويتبع ما تُريده الرُّوح النقيّة .
ما أبعدَ الطريق التي قطعتها سفينتي دون أن تبلغَ مرفأ السلام ومحطَّ الأماني والأحلام .
الراحة التامّة مفقودة في هذا العالم , وكيفما بحثت عنها فأنت عائدٌ منها بصفقةِ الخاسر المَغبون .
ليس أللّــه مع الظالم بل مع الحقّ.
ان الصديق الحقيقي لا وجود له في هذا العالم الكاذب.
ما أكثر القائلين بالعطف على البائسين وغوث الملهوفين والحنو على القانطين , وما أقلَّ تنفيذهم القول.
يظنُّ بعض ألأنذال ألأدنياء أنّهم يُبيّضون صحائفهم بتسويدِ صحائف الأبرياء , غير عالمين بأنَّ الدوائر ستدور عليهم وتُشهّرهم.
ما أبعدَ الطريق التي قطعتها سفينتي دون أن تبلغَ مرفأ السَّلام ومحطَّ الأماني والأحلام .
رهبة المجهول شقاء للبشرِ الجاهلين للأسرارِ الروحيَّة , وسعادة للذين تكشّفت لهم الحقائق السماويَّة .
الموتُ نهاية كل حيّ , ولكنه فترة انتقال : امّا الى نعيم , وامّا الى جحيم .
الحياةُ خير معلِّمٍ ومُؤدِّب , وخيرَ واقٍ للمرءِ من الأنزلاقِ الى مهاوي الحضيض .
حين تشكُّ بأقربِ المُقرَّبين اليك تبدأ في فهمِ حقائق هذا الكون .
مَنْ يكون ذلك القدّيس الذي لم تخطرُ المرأة في باله ؟ لو وجدَ هذا لشبَّهته بالآلهة .
المرأة هي إله هذه الأرض الواسع السُّلطان. و هي تحملُ بيدها سيفاً قاطعاً لو حاولَ رجالُ الأرض قاطبةً انتزاعه منها لباؤوا بالفشلِ و الخذلان .

رسالة نشرتها بعض الصحف العربية


حضرة الفاضل رئيس التحرير مجلّة " العالم العربيّ "

سيّدي !

إني من عشاق مجلتكم المدافعة عن العرب والعروبة , والباذلة نشاطها في سبيل رفع معنويات هذا الشعب الذي ابتلي في هذا العصر بضربات دمويّة قصمت منه الظهر , وزلزلت منه الأركان , فاهّتز وتصدع , وكاد ينهار ذلك البنيان الشامخ الذي ناطح في حقبة من تاريخه المجيد قبة الزرقاء , واشمخّر وتطاول حتى بلغ قمّة الجوزاء .

نعم يا سيّدي !

أنا شاب عربيّ قرأ تاريخ الفتوحات العربيّة التي انطوى عهدها , فتألم ألما عظيما لما بلغته هذه الأمة العربيّة اليوم من الضعف والتفسخ والتخاذل ووددت لو يتاح لي يوما أن أقوم بعمل ما يرفع من بنيانها الذي انهار .

فكلّ منّا نحن العرب يمكنه أن يضع لبنة في بناء هذا الكيان . لأنه لو وجدت العزيمة الراسخة , والأيمان الوطيد , والمفاداة التامّة , والقناة التي لا تلين , والإخلاص الذي لا شبهة فيه  , وعدم السير بركاب الأجنبيّ المستعمر , والاندفاع لمناصرة الحقّ الصريع دون غاية إلا  للحق ّ وللحقّ وحده ... إذ ذاك يمكن الأمة العربيّة أن تنهض من كبوتها , وتعود الى سيرتها المجيدة الأولى , وتتبّوأ مكانها اللائق تحت الشمس . فعصرنا عصر الآلة , عصر المادّة ,عصر السرعة الجهنميّة , ومن تأخر عن القافلة السائرة داسته سنابك خيولها المسابقة للرياح العاصفة ولاشت وجوده ...

*   *   *   *

جئت بهذه المقدمة الوجيزة لأنني أعجبت بكفاحكم المتواصل في ما تنشرونه من مواضيع التي تهمّ العرب والعروبة , ولما يعود عليها بالخير والرفاهيّة , ولأنكم تقولون الحقّ وتعلنونه بصراحة تامّة لا يهمكم في ذلك لومة لائم .

وفي عددكم أول يناير 1953 قرأت العريضة التي قدمتها السيّدة ( ماري حدّاد ) الداهشيّة لفخامة رئيس الجهوريّة اللبنانيّة كميل شمعون , وهي تتضمّن حقائق خطيرة ارتكبها بشارة الخوري , رئيس الجمهورية السابق , الذي خلعه الشعب اللبناني بعدما كثرت جرائمه وذنوبه , وتعدّدت آثامه وعيوبه , وتضخّمت صناديقه وجيوبه من مال الأمة التي نكبت به نكبة عظمى .

وصدّقني أيّها الأخّ الكريم بأنّني لو لم أكن أنا شخصيّا قد اطّلعت ( عندما كنت منذ عامين في لبنان ) على سلسلة الجرائم الرهيبة التي اقترفها بشارة الخوري الطاغية ؛

ولو لم تتح لي الصدفة أن أطّلع على مقدار الاضطهاد العنيف المخيف الذي أوقعه بشارة الخوري على الداهشيّين الأبطال الذين رفعوا على بشارة الوصولي راية العصيان ، وراحوا يقذفونه بمقنبلاتهم الرهيبة التي ضمّنوها كتبهم السوداء الهائلة الاتّهامات الصادقة ، لو لم أعرف كلّ ذلك شخصيّا ، ولو لم أتأكّد تأكّدا تامّا لا شبهة فيه ، لاستعظمت ما نشر في عددكم الأخير .

أمّا وانّني كما قلت ( وللصدفة يد في معرفتي ذلك وقتذاك ) مطّلع على جميع الجرائم التي ارتكبها ذلك الباغية ، فقد وجدت أن عريضة السيّدة المجاهدة ماري حدّاد معتدلة جدّ الاعتدال ، وليس فيها ما يجرح سمعة الطاغية مثلما كان يستحقّ ، بالنسبة لأعماله الشرّيرة . وليس في العريضة ما يكشف الباغية كشيطان أثيم ضجّت منه أبالسة الدجنّات المدلهمّة ...

انّ ما ارتكبه الطاغية من أعمال رهيبة تتبرّأ منه الانسانيّة المنكوبة بمثله .  ففي جعبتي أيّها الكاتب الأديب من المآسي التي تمّت على يديه ما لا تسعه المجلّدات ضخمة . وعندما تنشرون تحريري هذا ، أرسل اليكم بالتتابع عيضا من فيض ممّا اجترحته نفسه الخسيسة من صغائر ، وما جنته يداه ( تبّت يداه ) من منكرات وكبائر ...

لقد اعتدى على نساء مثيرات ...فسفح شرفهنّ على مذبح شهوته الآثمة الملطّخة . واستعمل نفوذه في سبيل بلوغه لأربه الوضيع ، فضلا عن تهريبه لأموال الشعب بواسطة زوجته التي أرسلها الى أميركا وفرنسا وانكلترا وبلجيكا وسويسرة ...فوضعت في مصارفها ثروات طائلة امتصّها هذا السارق من مال الأمّة ...فيا ويحه ما أرهب انعدام صميره !

كما انّه ابتاع مزرعة في كاليفورنيا بلغت قيمتها ستّة ملايين دولار ، وقد كتبت الصحف الأميركية واللبنانيّة عن هذه المزرعة الشيء الكثير ، وقالت في بشارة الخوري ما لم يقله مالك في الخمر ....

وان أعجب لأمر – أنا وكلّ من عرف بمباذل بشارة الخوري وسرقاته – فعجبي هو لماذا لا يحاكم هذا السارق ، ويحكم عليه بالسجن المؤبّد ، وارجاع الاموال المنهوبة الى الأمّة المسلوبة ...عفوا قلت يجب أن يسجن ، والحقيقة يجب أن يشنق !

انّ في هذا الأمر لسرّا مكنونا . وكلّ مكنون سيعلن . وليس خفيّ الاّ وسيظهر مهما كانت أسباب كتمانه على ظهر الأمّة ، ومهما كانت أسبابه ومسبّباته ....

وليته اكتفى بالسرقة ، واللصوصيّة ، والاعتداء على أعراض المحصّنات وخرقه للدستور ، وتحطيمه للقانون ، وافساده لضمائر القضاة والقضاء ...

كلاّ . لم يكفه ذلك ، اذ شنّها حربا شعواء على الداهشيّين لأنهم آبأنّ محمّدا نبيّ مرسل ، وأنّ قرآنه الكريم منزل .

انّ تعصّبه الكاثوليكي الذميم أملى عليه أن يضطهد حتى شقيقة زوجته ، وهي الأديبة الفنّانة المعروفة السيّدة ماري حدّاد الداهشيّة لأنها آمنت بنبيّ الاسلام وبقرآن محمّد ، فالله اكبر ! الله اكبر !

انّ سيّدة نبيلة تسجن لأجل ايمانها بالاسلام ، ويقف الاسلام مكتوف اليدين أمام جريمة رهيبة كهذه ...

سيّدة نبيلة وعائلتها تسام الذلّ والخسف ، وتذوق عذاب السجون ، وتتمرّغ على فراش الألم والمهانة ، وليس في دنيا الاسلام من يمدّ يده وينشلها من محنتها الرهيبة ؟ ترى هل نحن في القرون المظلمة وفي عصر محاكم التفتيش الدمويّة ، أم نحن في القرن العشرين عصر النور والمدنية والحرية الفكرية كما زعموا ويزعمون ؟

واخجلاه ! وواعاراه ! اين هو الاسلام لا يثب على ذلك الوصوليّ المجرم فيمزّقه تمزيقا ، ويجعله عبرة للمستهزئين بالاسلام الحنيف ، دين الهداية والانصاف ؟

واويلتاه من حكم التاريخ الذي لا يرحم !

اين هم الذائدون عن حياض الدين ؟ وما لي أراهم صامتين صمت القبور حتى يوم النشور ؟

ولم لا يحرّكون ساكنا ولا يتحمّسون ( أتراهم أحياء أم هم أموات لا يستيقظون ) ؟

لقد كنتم أنت أوّل من نشر عن هذا الوصوليّ المرتكب يا سيّدي . شكرا لكم على جرأتكم التي هي جزء لا يتجزّأ منكم . وثقوا بأنّ التاريخ سيذكر لكم هذه الجرأة الواجبة في نشر الحقّ واعلان الحقائق ، واذاعة ما خفي من أمر بشارة الخوري وزوجته لور وشقيقها ميشال شيحا وقريبهم هنري فرعون .

هذا ( الأقنوم الرباعي ) الذي بغى وطغى وثار بتعصّبه الذميم على الفئة المسيحيّة البريئة المجاهدة التي آمنت بنبيّ المسلمين وقرآنه المبين ، هذا ( الأقنوم الرباعي ) المتعصّب نكّل بها لأنّه يكره الاسلام والمسلمين كراهية عمياء هوجاء ، لا يستطيع قلمي أن يصفها على الاطلاق .

فمن الحقّ والعدالة أن تشنّ على هذا الباغية المجرم حملة صحفيّة مزلزلة تقوّض له أركان تعصّبه الذميم ضدّ الاسلام والمسلمين ، فتعصف هذه الحملة الصادقة بتعصّبه الأرعن وتؤدّبه تاديبا يستحقه عن جدارة تامّة هو ومن آزره وناصره من رجال الدين ومن ذكرتهم أجمعين .

واذ أختم مقالي ، أكرّر لكم شكري على غيرتكم المشكورة واندفاعكم لمناصرة الحق الذي هو شعار مجلّتكم الحرّة الجريئة التي هي منبر مفتوح لكلّ متظلّم من أيّ حيف وصل اليه ، أو ظلم وقع عليه .

سدّد الله خطاكم في هذا الطريق النبيل .  

محمود المصطفى

أقوال الصحف Back to

Developed by WARM Studios        Copyright 2017 This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.nfo All Right Reseved This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.